#1  
قديم 2011-04-23
عضو مثابر
نذير المثالي غير متواجد حالياً
لوني المفضل #666699
 رقم العضوية : 84592
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 أخر زيارة : 2011-07-18 (10:46 AM 2011/07/18)
 المشاركات : 256 [ + ]
 التقييم : 790
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مرض الملاريا



مرض الملاريا
مقدمة (الطفيليات)
الطُّفَيْليات كائنات حية تعيش وتتغذّى بكائنات أخرى حية، يُطلق عليها العائل أو المُضيِف. وتشير بعض المصادر العلمية إلى أن كل الحيوانات كائنات طفيلية، لأنها يجب أن تعتمد في غذائها على كائنات حية أُخرى. ولكن المعنى الأدق هو أن الطفيليات تعيش عادة على النباتات والحيوانات التي تكون أكبر منها. وهذه الكائنات لا تعيش إلاَّ على كميات ضئيلة جدًا من أنسجة العائل أو غذائه. وهي تستخدم الطعام لإنتاج الطاقة ، وتصرف فضلاتها مباشرة في جسم الإنسان أو الحيوان.
وللطفيليات آثار متباينة على المصابين. ويعتقد الخبراء بأن معظم الطفيليات تسبب قليلاً من الضرر للعائل، بل قد لا تصيبه بأدنى ضرر على الإطلاق. ويضربون مثلاً على ذلك بنوع الأميبا الذي يعيش في أمعاء الإنسان ويتغذى بالطعام المهضوم. والأنواع الأخرى من الطُّفيليات المعوية التي تعيش فيها دون أن تسبب أي ضرر ظاهر.
وتسبب بعض أنواع أُخرى من الطُّفيليات ضررًا أكبر مثل الأوَّليات (الحيوانات وحيدة الخلية) التي تسبب حمى الملاريا، وهي طفيليات تسري في خلايا الدم الحمراء في جسم الأنسان.
الطفيليات التي تتطفل على الإنسان أو الحيوان. تسبب هذه الطفيليات كثيرًا من الأمراض. فأحد أنواع الأميبا يؤدي إلى إصابة المريض بمرض مؤلم هو مرض الدوسنتاريا الأميبية (الزحار الأميبي). وتغزو بعض الطفيليات الأُخرى وحيدة الخلية، دم الحيوان و تسبب أمراضًا مثل الملاريا. والحشرات الماصة للدماء والقراد تلتقط الطفيليات من الحيوانات المريضة لنقلها إلى حيوانات وأجسام أخرى.
وتسبب طفيليات الديدان المسطحة والأسطوانية أخطر الأضرار، وقد تؤدي إلى وفاة المصاب. وهناك مجموعة من الديدان المسطحة وهي الديدان العريضة، تعيش في الأمعاء أو الكبد أو الرئة أو دم الحيوان. وتنمو مجموعة أخرى من الديدان الشريطية المسطحة في أمعاء الحيوانات. وتتعلق بجوار الأمعاء بوساطة شُعَيْرات ماصة أو عالقة. ثم تمتص الغذاء المهضوم مما يحرم المصاب من التغذية.
وأكثر الديدان الأسطوانية خطرًا، هي ديدان الأنكلستوما. وهي تعيش في الأمعاء وتتغذى بالجسم المريض.
وهناك طفيليات أُخرى تهاجم الجلد. وذلك مثل الطفيليات الفطرية التي تسبب القوباء الحلقية، وهو مرض جلدي يصيب جسم الإنسان. وتتغذى بعض الحشرات مثل القراد والقُمل عن طريق لدغ الإنسان أو الحيوان. ولدغها مهيِّجٌ، إلا أن الأمراض التي تنشرها أكثر خطورة.
وبعض أنواع القُراد تنقل الحمى الراجعة للإنسان. وينشر أحد أنواع البعوض الحمى الصفراء، وينقل نوع آخر الملاريا. وينقل ذباب التسي تسي مرض النوم السائد في إفريقيا. وقد يصاب الإِنسان بمرض التيفوس عن طريق طُفَيْل معين.
ولا تتطفل الحشرات والقراد والقمل إلا خلال فترة معينة من حياتها. فلا يتطفل البرغوث مثلاً إلا عند اكتمال نموه، ولا يتطفل البق الأحمر والديدان الحلزونية وهي نوع من الذُّباب، إلا بعد أن تصبح يَرَقَةً.
وتعيش بعض الطفيليات الحيوانية على النباتات، وقد تقضي عليها، مثل قمل النباتات والديدان الخيطية.
الطفيليات التي تعيش على النباتات. وتشمل ضروبًا مختلفة من الحشرات والديدان الأسطوانية والفطريات. وقد يؤدي قمل النباتات والحشرات القُرْمزيَّة والديدان الخيطية إلى القضاء على النباتات التي تتطفل عليها.
وتسبب الطفيليات الفطرية صدأ لحبوب القمح والفاصوليا ولفحة للطماطم والبطاطس وجربًا للتفاح، وعفنًا فِطْريًا للأعناب. والهدال (الدبق) والفطريات النباتية الكائنة في أشجار الغابات يطلق عليها الفطريات الجزئية إذ إنها تصنع بعض غذائها بنفسها.
وتسبب الفطريات ورم الفك، وهو مرض يصيب فك الأبقار والخنازير، التي تتغذى بالنباتات التي يكمن فيها الفطر.
ويقول الخبراء إن الخسائر الناشئة من الفطريات النباتية الضارة بالمحاصيل الزراعية في الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال، تقدر بحوالي 3 ملايين دولار أمريكي سنويًا.
ومعظم أنواع البكتيريا من الطفيليات. والأمراض الناشئة من البكتيريا مثل الدرن (السُّل) والالتهاب الرئوي تُعامَل معاملة تختلف عن تلك التي تسببها طفيليات أخرى.


مقدمة ( الملاريا)
كلمة ملاريا (بالإنجليزية: Malaria) أصلها الكلمة اللاتينية malus aria وبالإيطالية mala aria أي الهواء الفاسد إشارة إلى توالد بعوض الملاريا في المستنقعات والمياه الراكدة،.وكان القدماء يعتقدون أن الملاريا ينقلها هواء المستنقعات . لهذا كان الإنجليز يسمونها حمى المستنقعات (بالإنجليزية: swamp fever) والعرب يطلقون عليها البرداء لأنها تسبب الرعشة الشديدة . وحيث أن هذا المرض من الأمراض الفتاكة فقد أوصت منظمة الصحة العالمية المسافرين إلى المناطق الموبوءة باستعمال الدواء المناسب مباشرة بمجرد الإحساس بارتفاع درجة الحرارة (أثناء السفر أو بعده) إلي 38 درجة مئوية أو عند ظهور أي أعراض للملاريا دون الإنتظار لتشخيص الطبيب. والملاريا مرض يصاب به الإنسان - دون باقي الكائنات الحية ويسببه طفيلي قاتل تنقله إناث البعوض من النوع أنوفيلس Anopheles. ولم يقض على الملاريا في دول نامية كثيرة حيث يسبب مشكلة في دول المنطقة الحارة والمعتدلة بالعالم . ولقد كانت هناك محاولات للقضاء علي الملاريا عالميا إلا أنها فشلت لمقاومة البعوص للمبيدات الحشرية ومقاومة طفيليات الملاريا للأدوية . فالملاريا توجد في 100 دولة . و40% من سكان العالم معرضون لخطرها . وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلي أن الملاريا تنتشر في قارة إفريقيا و أمريكا الوسطىوالجنوبيةوشبه القارة الهنديةوالشرق الأوسط وبعض بلدان أوروباوجنوب شرق أسيا وغرب المحيط الهادي إلا أن 90% من الإصابات تتركز في إفريقيا خاصة غرب ووسط وشرق القارة وانثي بعوضة أنوفليس Anopheles هي الأكثر قدرة علي نقل الطفيلي المسبب للملاريا أثناء امتصاصها لدم الإنسان الذي تحتاجة لتتمكن من وضع البيض مع ملاحظة أن ذكر البعوض لايتغذي علي الدم ولكن علي رحيق الأزهار وعصارة النباتات. ويوجد 380 نوع من البعوض الأنوفليس منها حوالي 60 نوعاً له القدره علي نقل الطفيل.وكباقي أنواع البعوض تعيش معظم أطواره في الماء الآسن . وبعد مرور مائة عام على اكتشاف أن البعوض ينقل طفيليات مرض الملاريا، توصل العلماء إلى اكتشاف الخريطة الجينية لمرض الملاريا وللبعوضة التي تنقل هذا المرض. و يؤدي هذا الاكتشاف إلى طرق جديدة لمعالجة عدوى مرض الملاريا الذي يعاني منه عدد كبير من المرضى في العالم. مع أزدياد مقاومة طفيليات المرض للعقاقير المضادة له والبعوض للمبيدات المستخدمة ضده.هناك آمال في منع انتقال الملاريا للإنسان ولاسيما وأن طفلا يموت بها كل 40 ثانية. حبث تقتل من 1 –2 مليون شخص سنويا حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية . مما يهدد 40% من سكان العالم حيث يصاب بالملاريا سنويا من 300 – 500 مليون شخص .لأنها متوطنة في أكثر من 100 دولة ، 90% منهم يعيشون خلف الصحراء الأفريقية و بالجزء الجنوبي من القارة الإفريقية. ومعظم حالات الوفاة من الملاريا نجدها في الأطفال لأن جهازهم المناعي لم يكتمل والحوامل لأن جهاز المناعة لديهن يكون مثبطا أثناء حملهن ولا سيما لو كان الحمل لأول مرة .وبعض الأشخاص لديهم مناعة وراثية ذاتية تقاوم الملاريا وتمنع الطفيل من النمو والتوالد بأجسامهم. وتسبب مرض الملاريا طفيليات من الأوليات تنتمي إلى جنسالمتصورات، تحملها أنواع معينة من حشرةالبعوض. ومن أجل أن تتم الطفيليات دورتها الحياتية يجب عليها أن تدخل أجسام البعوض والبشر. لاتوجد أمصال واقية لهذا الطفيل . و تختلف درجة الإصابة من موسم لآخر فأعلي معدل يكون في مواسم الأمطار نظراً لانتشار البعوض بكثرة.لوجود برك ماء . و يكثر البعوض الناقل للملاريا في المناطق الدافئة الرطبة ويؤدي استقرار المناخ إلي انتشار المرض لفترة طويلة قد تمتد طوال العام. وتهدف البحوث الحالية إلى خلق بعوض معدل وراثيا "مضاد للملاريا" وغير قادر على حمل الطفيليات المسببة للمرض. توجد محاولات علمية لإجراء تعديل وراثي في البعوض الناقل للمرض بما لايسمح للطفيل بالبقاء في أحشاء الحشرة ، ثم إطلاق هذه السلالات المعدلة وراثياً لتنتقل منها هذه الصفة إلي السلالات المهجنة.
انتقال المرض
تنتقل الملاريا بواسطة أنثى بعوض من جنسالأنوفيل الذي ينقل المتصورة (طفيلي من الأوليات) المسببة للمرض .. و تمر دورة حياة الطفيل بعدة مراحل نمو في الإنسان والبعوض الذي ينقله من شخص لديه عدوي الملاريا عن طريق لدغ أنثي بعوضة من نوع أنوفيلس ِAnopheles عاده لشخص مصاب بالملاريا حيث يمتص الطفيل المسبب للملاريا من دم الإنسان المصاب ولابد لهذا الطفيل أن ينضج في القناة الهضمية للبعوض ولمدة أسبوع أو أكثر ليكون قادراً علي إصابة شخص سليم ينتقل بعدها إلي الغدد اللعابية للبعوضة ويسمي هذا الطور بإسم سبوروزيت Sporozoite0وعندما تلدغ هذه البعوضة شخصاً سليماً فإن الطفيل ينتقل إلي دم الإنسان في كل مرة تمتص فيها دمه. يهاجر الطفيل مباشرة إلي كبد الإنسان ويدخل خلاياه وينمو فيها متكاثراً وفي خلال هذة الفترة التي يتواجد فيها الطفيل داخل الكبد لايشعر الإنسان بأعراض المرض. وبعد فترة تتراوح بين 8 أيام ـ إلي عدة شهور ينتقل الطفيل من الكبد ليدخل كرات الدم الحمراء حيث ينمو ويتكاثر بداخلها ثم تنفجر الكرات ليخرج منها أعداد كبيرة من الطفيل تهاجم كرات دم جديدة ويخرج من الكرات أيضاً سموم هي التي تؤدي إلي الشعور بالمرض وفي هذة الفترة إذا تمكن البعوض من لدغ الإنسان المصاب فإنه يمتص الطفيل من الدم ليظل في جسمه لمدة أسبوع أو أكثر بعدها يصبح قادراً علي نقل المرض لشخص آخر. حيث يمتص دمه ليصيب شخصا سليما بالمرض عن طريق بث لعابه بعد لدغ جلده . واللعاب به إسبيروزريدات (sporozoites) التي تعيش في الغدد اللعابية للبعوض.وتتجه عبر الدم لكبد الشخص المصاب حيث تنقسم السبيرزيدات في خلاياه إلي آلاف الاقاسيم(merozoites) التي تنساب في مجري الدم لتهاجم خلاياه الحمراء وتنقسم يها وتورمها وتكسرها ويتكااثر الطفيل داخل خلايا الدم الحمراء التي تتكسر خلال 48 – 72ساعة ليصيب خىيا دم حمراء جديدة بالجسم ؟ وأول الأعراض تحدث من 10 أيام – 4 أسابيع بعد العدوي . والهراض تحدث في دورات كل 48 – 72 ساعة . والأعؤلض تحدث من انطلاق الاقاسيم merozoites بمجري الدم والأ نيميا سببها تكسير خلايا اادم الحمراء وانظلاق الخيموجلوبين بالدم .. لهذا السبب يشعر المصاب بالحمي نتيجة تفجر الخلايا المتورمة لتفرز سموما ونفايات في الدم ومقاومة جهازه المناعي لتأثيرها. والأعراض تظهر خلال عشرة أيام إلي أربعة أسابيع بعد العدوى بالرغم من أن الإحساس بالمرض يحدث بعد 5-8 أيام وقد تصل هذه الفترة إلى عام كامل. و تتسبب الملاريا عن الإصابة بواحد أو أكثر من أربعة أنواع من طفيليات من جنس المتصورة وهذه الأنواع الأربعة هي:والمرض الناجم عن المتصورة المنجلية أخطرها كما أن أعراضه المرضية شديدة نظراً لقصر دورة حياته وهو المسئول عن معظم حالات الوفاة بالملاريا. وهو الأكثر إنتشاراً كما أن أكثر حالات الوفاة تتسبب عن الإصابة به. . وتعاود المريض الرعشة والعرق الزائد كل 48 ساعة وحسب نوع الطفيلي، لهذا يطلق على الملاريا الحمي المتقطّعة. ويصاب المريض بفقر الدم نتيجة لتكسير خلايا الدم الحمراء في جسمه ويشعر بعد كل نوبة بالإرهاق والخوار. ويحدث في معظم الأحوال أن يظل الطور الكبدى كامناً وقد تتكرر أعراض المرض بين الحين والآخر وقد يظل الطفيل في الجسم طوال حياة المريض بالرغم من أخذ العلاج. . ويمكن التخلص من الطور المرضى للطفيل الكامن في الكبد .عن طريق برنامج علاجى يتوقف على نوع الملاريا وخبرة الطبيب.

أعراض الملاريا
الرعشة والإنتفاضة والحمي والعرق والصداع والغثيان والقيء وآلام في العضلات وبراز مدمم ويرقان وتشنجات واغما ءات . ارتفاع في درجة الحرارة قد تصاحبه قشعريرة وعرق غزير وصداع. و الملاريا ُتحدث أعراضاً أشبه إلي حد كبير بأعراض أمراض أخري خاصة نزلات الانفلونزا ولكن إذا حدث لك شك في إصابتك بالملاريا فلا تتردد في أخذ العلاج في الحال دون انتظار زيارتك للطبيب المتخصص. ويلاحظ أن أنواع الملاريا شديدة الخطورة تحدث أعراضاً مرضية شديدة مثل الغيبوبة خاصة في حالة الملاريا المخية وتحدث أيضاً انيميا ـ نزلات معوية ـ فشل كلوي ـ ضيق في النفس. وعليك أن تلجأ إلي المستشفيات المختصة إذا ظهر عليك أعراض الملاريا حتى لو بعد مدة 3 شهور أو حتي عام كامل من تاريخ عودتك من المنطقة المنتشر بها المرض. وعادة لايشعر المسافر بأعراض المرض إلابعد عودته من السفر . ويجب أن ينبه الطبيب أولاً أنه كان مسافراً لمنطقة ينتشر فيها الملاريا.
وتتسبب الملاريا في حدوث أنيميا واصفرار في لون الجلد نتيجة انحلال كريات الدم الحمراء وقد تتطورأعراض المرض بسرعة في الأشخاص من ذوي المناعة الضعيفة لدرجة خطيرة ترتفع معها درجة الحرارة ويتلف الجهاز الحسي وتتكرر التشنجات مصحوبة بالغيبوبة ثم ينتهي الأمر إلى الموت وفي حالة الملاريا المتسببة عن الطفيل falciparum P. إذا لم يعالج المريض بسرعة فإن ذلك قد يتسبب عنه فشل كلوي وتشنجات وارتباك في الذاكرة والتفكير وغيبوبة تنتهي بالموت. وقد تصل الملاريا إلي المخ فتعمل كرات الدم المصابة بالطفيل والمتحللة على انسداد أوعيته الدموية وتسمي هذه الحالة بالملاريا المخية. تتمثل أعراض الإصابة بالملاريا عادة في ارتفاع درجة حرارة الجسم إلي حوالي 38درجةم لمدة قصيرة وتتكرر الأعراض كل 48 ساعة إذا ما كانت حالة المصاب الصحية جيدة وتتشابة أعراض الإصابة مع أعراض الإنفلوانزا يصاحبها رعشة وقشعريرة و صداع و ألام مستمرة في العضلات وإجهاد شديد و غثيان و قيء و إسهال خفيف و آلام شديدة في الجهاز الهضمي و أعراض قرحة معدية و تشنجات و غيبوبة قد تنتهي بموت المصاب. وتظهر الأعراض خلال أسبوع ـ عدة أشهر من تاريخ لدغ البعوض. ومن المؤكد أن إهمال علاج الملاريا خاصة المتسببة عن النوع P. falciparum قد يؤدي إلي الموت. ومن الثابت إحصائياً أن أكثر من 2% من المصابين يموتون بسبب تأخر العلاج.غيصابون بفشل كبدي وكلوي وتكسير خلايا الدم الحمراء والالتهاب السحائي وتمزق الطحال Rupture of the spleen والنزيف المتكرر
أدوية الملاريـا
تعالج الملاريا بأدوية تغلق دورة نمو الطفيل في المريض ولاتضر المصاب وبعض الأدوية تتدخل في عنلية التمثيل الغذائي للطفيل ذاته كالكنين (quinine) ومشتفاته وبعضها تمنعه من التوالد داخل خلايا الدم . ويمكن وصف أدوية مضادة للملاريا قبل دخول المنطقة الموبؤة باسبوعين ويستمرتعاطي الدواء شهرا بعد مغادرتها. فالمسافرون المتوجهون لجنوب أمريكا وأفريقيا وشبه القارة الهندية وآسيا وجنوب المحيط الباسفيكي بتناولون دواء من هذه الأدوية mefloquine, doxycycline, chloroquine, hydroxychloroquine, or Malarone . ودواء ال Malarone دواء حديث ضد الملاريا ومكون من دواء atovaquoneو proguanil . وعادة يستعمل الكلورو pyrimethamine وسلفادوكسين sulfadoxine وهناك دواء مفلوكين (Mefloquine) وهو أحد مشتفات الكينين ومازال تأثيره مؤثر لكنه يعتبر بالنسبة للدول النامية دواء مكلفا .والعلماء الباحثون بالمعمل الأوروبي للجزيئات البيولوجية يحاولون منع انتقال الملاريا للإنسان بعد إجراء تعديل على نظام المناعة لدي البعوض . فالملاريا تفاعل معقد بين الإنسان والبعوض والطفيل ، الذي يتطور دائما ..لهذا يقوم العلماء بتربية بعوض معدل وراثيا لإطلاقه في المناطق الموبوءة بالبعوض لتنشر بينه جيناتها المعدلة . وليصبح البعوض ليس مضيفا للمرض . والملاريا أمكن السيطرة علي مرضها بدول آسيا من خلال الأدوية الحديثة المتاحة والمؤثرة علاجيا ولاسيما أدوية مشتقات (Artemisinin). . والملاريا مرض يمكن الشفاء منه إذا تم تشخيصه وعلاجه مبكراًَ كما يتوقف ذلك أيضاً علي نوع الأدوية المضادة للملاريا Antimalarial Drugs المستخدمة ومدي حساسية الطفيل لها وتتوقف فترة العلاج علي عمر المريض وعدد مرات الإصابة بالمرض وعدد المرات التي تكررت فيها الأعراض قبل بدء العلاج. في المناطق الموبوءة ومع تكرار الإصابة بالمرض تحدث مناعة جزئية للإنسان بينما يظل الأطفال قابلين للإصابة ـ كما أن المرأة الحامل تكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض وذلك لانخفاض قدرتها علي المقاومة أثناء الحمل. يوجد العديد من الأدوية المستخدمة في علاج الملاريا ويحدد الطبيب المختص النوع الملائم لكل حالة واضعاً في الاعتبار نوع الملاريا والمنطقة التي جاء منها المريض ودرجة مقاومة الطفيل للمركب الكيماوي المستخدم. ويتم التأكد من نوع الملاريا بعمل فيلم رقيق من الدم ويستطيع المختص تحديد النوع بسهولة.
أفضل علاج ضد الملاريا؟ ولماذا يتعيّن توليف الأدوية؟
الملاريا مرض تسبّبه طفيليات. والجدير بالذكر أنّ الملاريا المنجلية باتت قادرة، في معظم أنحاء العالم، على مقاومة العلاجات التقليدية. ومردّ ذلك استعمال المعالجات الأحادية الدواء، مثل الكلوروكين والسلفادوكسين/البيريميتامين أو غير ذلك من الأدوية المضادة للملاريا التي تُستخدم بمفردها. وعليه توصي منظمة الصحة العالمية البلدان باستخدام أدوية توليفية ضد هذا المرض للحد من قدرة الطفيليات المسبّبة للمرض على مقاومتها.
وتوصي المنظمة أيضاً باستخدام أدوية توليفية تحتوي على مجموعة من مشتقات الأرتيميسينين- وهي مادة مشتقة من نبات Artemisia annua- ودواء آخر مضاد للملاريا.
وتُسمى تلك الأدوية التوليفية المعالجات التوليفية التي تحتوي على مادة الأرتيميسينين. وتلك المعلاجات هي الآن أكثر الوسائل فعالية لعلاج الملاريا، حيث تضمن الشفاء من الملاريا المنجلية بنسبة 95%.
وقد تم، على مدى السنوات الخمس الماضية، توفير تلك المعالجات على نطاق ما فتئ يتسع. والجدير بالذكر أنّها تضمن الشفاء السريري بسرعة وأنّها تبدي نسبة جيّدة فيما يخص تحمّلها من قبل المرضى. كما أنّها كفيلة بالحد من سراية الملاريا.
وقد اعتمد 80 بلداً (يقع 45 منها في أفريقيا) تلك المعالجات بشكل رسمي كعلاج الخط الأوّل ضد الملاريا. ومع أنّ الكثير من تلك البلدان لا يتبع هذا الأسلوب العلاجي بعد، فإنّ معظمها يعكف على توفير الأدوية بوتيرة متفاوتة.
وتودي الملاريا بحياة مليون نسمة وتصيب نحو 250 مليون شخص كل عام، معظمهم من سكان أفريقيا. وتُعد مكافحة هذا المرض من أهمّ التدابير الصحية العمومية الملحّة.
وتحثّ منظمة الصحة العالمية الشركات الصيدلانية على وقف تسويق الأدوية التي لا تحتوي إلاّ على مادة الأرتيميسينين والتي تُستخدم للعلاج الفموي ضد الملاريا، ذلك أنّ تلك الأدوية قد تسهم في تطوير مقاومة الطفيليات لتلك المادة. وتوصي المنظمة تلك الشركات بالاقتصار على تسويق المعالجات التوليفية التي تحتوي على تلك المادة.
الوقاية
· الحذر من لدغ البعوض عن طريق اارتداء الملابس الطويلة و تغطية معظم أجزاء الجسم واستخدام مواد طاردة للبعوض وصواعق الحشرات بأنواعها المختلفة
· النوم تحت شباك واقية (ناموسية السرير) Bed net في حالة المعيشة في غرف غير مكيفة أو لاتحتوي على نوافذ مثبت عليها أسلاك واقية للحشرات. ونقع الناموسية السرير في مبيد برميثرين Permethrin لمنع البعوض من الاقتراب منه . .
الرش الدوري للمصارف و البرك بالمبيدات أو الكيروسين لقتل يرقات البعوض . . تربية الأسماك كالبلطي وغيره من الأسماك والضفادع لتلتهم يرقات البعوض في المياه الراكدة. · يمكن استعمال خليط من زيت الليمون والكافور أو زيت السترونيلا لدهان المناطق المكشوفة بالجسم. ·
استعمال الدهانات والسبراى الطاردة للحشرات على الملابس والأماكن المكشوفة من الجسم قبل الخروج لهذه المناطق. ·
عدم المشي علي المسطحات الخضراء عقب حلول الظلام. · الأدخنة لطرد البعوض من حدائق المنازل ويوجد لوالب ُمدخنة يمكن استعمالها في الاماكن المكشوفة. ·
استخدام صواعق للحشرات أو اللمبات الحرارية ا لطاردة للبعوض في الاماكن العامة والمحلات والنوادى. · تجنب استعمال الملابس الداكنة اللون حيث أنها تجذب البعوض. ·
تناول عقاقير مضادة للملاريا للوقاية من الإصابة في فتره تعرض الإنسان للدغ البعوض إلا أن ظهور سلالات من الملاريا مقاومة للعقاقير المستخدمة يجعل المشكلة أكثر تعقيداً.



آخر مواضيعي

0 عندما هبت ريح الاتهام
0 كلام رائع في الحب
0 هام جدا: رسالة اعتذار للمنتدى
0 يمهل ولا يهمل
0 كلمات لها معنى
0 درس: حلو ومهم في أختصارات وأسرار الفوتوشب
0 العلاج النفسي الجماعي
0 ســــلطــات الانتـقـــــــــــام؟ أ
0 عندما هبت ريح الاتهام


رد مع اقتباس
قديم 2011-04-23   #2
عضو مثابر


ينبعاوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 84656
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 2012-06-02 (05:41 PM 2012/06/02)
 المشاركات : 464 [ + ]
 التقييم :  290
لوني المفضل : #666699
افتراضي رد: مرض الملاريا



يسسسلمو على الطرح لاهنت ~||


 
آخر مواضيعي

0 ذكرى يوم ستنجلي
0 كتاب كشف الحقائق الخفية عند مدعي السلفية
0 كتاب القات نبات شيطان .. حمل بروابط مباشره
0 القات وأضراره الصحية على أجهزة الجسم
0 كتاب من حرك جبني - سبنسرجونسون
0 اسس وتجارب التعامل مع الناس رائع
0 طلع’ـو ح’ـقيقين ياااناااس ادخ’ـلو واتاكدو بـ نفسكم
0 انهبلت صوره تشفونها تطلعون وترجعون تلاقونها تغيرت...؟
0 ياضايق الصدر بالله وسع الخاطر دنياك يازين ماتستاهل الضيقه



رد مع اقتباس
قديم 2011-04-23   #3
مشرف سابق


الصورة الرمزية المارنز الصباحي
المارنز الصباحي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 79947
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : منذ 3 ساعات (05:57 AM 2014/07/30)
 المشاركات : 4,154 [ + ]
 التقييم :  9110
لوني المفضل : #666699
افتراضي رد: مرض الملاريا



بارك الله فيك

مشكور على الطرح الجميل


 
آخر مواضيعي

0 ثيمات بلاك بيري 2012+ BlackBerryThemes + ثيمات جديده للبلاك بيري
0 ارفع رأسك فأنت يمني
0 تحميل العاب N-GAGE .... العاب تلفون الان جاج ....Games N-GAGE
0 العاب تلفون سامسونج ++ العاب لجميع تلفونات سامسونج ++Samsung GAMES For All Samsung GAMES For All
0 hguhf
0 لا استطيع الابتسامه في عيد الاحزان ؟؟؟؟ ...
0 رجعت للمنتدى .... وبقوه كمان
0 برامج نوكيا 5G _ برامج NOKIA 5G _ مكتبة برامج نوكيا 5جي .... البرامج مجربه ومن اعدادي
0 فلسطين سوف تتحرر



رد مع اقتباس
قديم 2011-04-23   #4
إداري عـام


الصورة الرمزية yosef ziad
yosef ziad غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 82
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (03:08 PM 2014/07/25)
 المشاركات : 36,102 [ + ]
 التقييم :  55973
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: مرض الملاريا



سلمت يداك على الطرح القيم
يعطيك العافية



لاخلا ولا عدم


 
آخر مواضيعي

0 ضيفة كرسي الإعتراف لهذا الأسبوع الرآقيه بحضورها حنونه المجنونه
0 فلاش احمل الهم ( 2 )
0 فلاش أحمل الهم ( 1 )
0 المبدعه لمسه حزن والفيتها الثالثه ..
0 فلاش التائبون
0 تلاوات ومواعظ مؤثره
0 فلاش قلب الأم !!
0 فناداه منادي أحببتنا فأحببناك،تركتنا فتركناك،عصيتنا فأمهلناك،وإن رجعت إلينا قبلناك
0 الموسوعه العسكريه ( 3 )



رد مع اقتباس


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم



الساعة الآن 08:59 AM 2014/07/30


owered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd